شهاب الدين الحميري
جبهة مقبنة : بوابة النصر لتحرير المنفذ الغربي في تعز
2018-05-29 الساعة 23:34
شهاب الدين الحميري

سقوط حصون وتباب كانت تحت ايدي مليشيا الحوثي واستمرار معركة حامية منذ اكثر من خمسة ايام يعتبر عزيمة كامله واصرار كبير جدا من قبل الجيش الوطني على تحرير المنطقه وبما ان الحوثي ليس له شعبية او حاضنه في هذه المناطق فمن الطبيعي ان يسقط ولكن مايؤلمنا كثيرا هو ان من يقاتل الجيش هم من ابناء تعز انفسهم ومتحوثين بالدرجة الاولى

لماذا لايعودوا الى رشدهم ويتركوا الحوثي جانبا

عليهم ان يدركوا ان الحوثي معطف فرشه ومنتهي والى زوال

الم يفيقوا من هذه الغفله ومن سباتهم

الحوثي اليوم يتقهقر في حرض والحديده وصعده

الجيش الوطني يطوق اليوم كهف زعيم المليشيا ويبعد عنه مسافة 10 كيلو

يجب على كل المتحوثين اليوم في تعز ومقبنة خاصة ان ينجو بانفسهم لاعاصم اليوم لهم من قوة وعتاد وضربات الجيش الا من استسلم او اشتغل مخبرا ضد المليشيا وسلم احداثيات عن اماكن وجود الحوثه والالغام وقتل منهم او من التزم عدم القتال وترك السلاح او من علم اين اماكن ومخازن السلاح

يجب على متحوثي مقبنه ان يدركوا انهم باعوا انفسهم لهوى السيد المذاب في الكهوف

ان هي الا اضغاث احلام اليوم عبد الملك الحوثي لايستطيع الدفاع عن كهفه

فلماذا تبقون في رهان خاسر مع من يوعدونك بالنصر او التمكين

انتم الخاسرون لانكم الورقه التي يتسخدمونها لتحقيق اهدافهم سيذهب الحوثي اين ستذهبون من الخزي والعار الذي حملتوه على جباهكم

اي عار واي وجوه ستقابلون بها ابناء جلدتكم

نفذتم كل ماطلبه منكم الحوثي واملاه عليكم في حق اخوتكم واهليكم وجيرانكم وابناء عمومتكم

سحقا لكم انه التاريخ الذي لايرحم انتم من وضعتم انفسكم في هذا العار الذي لا يمكن ان يمحى منكم او من ذاكرة الاجيال ستبقون لعنه في الدنيا عليكم وفي الاخره تحملتم كم نفس بريئه وقتلتم كم نفس مؤمنه مطمئنة

رسالتي لكم ان تخففوا من العار الذي لبستموه هو ان تتركوا السلاح جانبا وتعودوا الى الله وتعلموا ان هذا الشهر الكريم هو شهر انتصارات

فالجيس الوطني قرر الا يعود الا وقد طهر قرى وعزل مقبنه وصولا الى الخط الاسفلتي واصبح قاب قوسين او ادنى من الخط الاسفلتي العيار والبرح والكمب وهو بوابته للوصول الى المنفذ الغربي كاملا الى هجده والربيعي وبذلك يصبح الحوثي منتهي بحكم ان تعز ليست له لا اليوم ولا قبل الف سنه ولابعد الف سنه

تعز لابناءها وابناءها الرجال الاوفياء والمخلصين

هم احفاد دولة بني رسول وهم من حكم صعده ولم تحكم صعده الا في عهد دولة بني رسول مع العلم ان صعده في عصر كل الدويلات التي حكمت اليمن لم تدخل ضمن الحكم اليمني الا في عهد دولة بني رسول .

للذلك يجب على اخواننا في عزلة الاخلود ان يسجلوا موقفا ايجايبا مع الجيش الوطني القادم لتحرير الارض وان ينبذوا مليشيا الحوثي والمتحوثين

ويقفوا صفا واحد ضد هذه الجماعه الارهابية .

هي الفرصه ماقبل الاخيرة لمشايخ هجده والاخلود والمتحوثين منهم ممن وقفوا مع هذه المليشيات فالجيش اليوم غير الجيش بالامس .

 

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص