إفتتاح مدرسة "النخبة العربية" بماليزيا لأبناء الجالية اليمنية
2018-09-14 الساعة 18:00 (متابعات)

افتتحت مستشارة الشئون السياسية والتعليمية بسفارة بلادنا بماليزيا الاستاذة أحلام بن دحمان ومعها المستشار الثقافي في ماليزيا الدكتور عبدالله الذيفاني، أمس الخميس، مدرسة النخبة العربية بقسميها العلمي والادبي.

 

وجاء افتتاح المدرسة تنفيذاً لتوجيهات سفير بلادنا لدى ماليزيا عادل باحميد وذلك لاستيعاب جميع أبناء الجالية اليمنية في المدارس التي تحمل الهوية اليمنية.

 

وأكدت المستشارة بن دحمان أن المدرسة وإدارتها ستوفر للطلبة بيئة تعليمية مناسبة تمكنهم من بناء قدراتهم وتعمل على تسليحهم بأفضل أدوات العلم والمعرفة، وبما يحفزهم على التميز والإبداع ليكونوا قادرين على المنافسة بكل كفاءة لخدمة اليمن الاتحادي الجديد.

 

من جهتها قالت مديرة المدرسة الأستاذة شيماء سليم إن المدرسة ومن خلال ما توفره من مختبرات ومشاغل مهنية ستسهم في الارتقاء بنوعية التعليم للطلبة بما يكفل جودة المخرجات.

 

يشار إلى ان المدرسة تقدم خدمتها لـ 250 طالباً وطالبة، بدءاً من الحضانة وحتى المرحلة الثانوية بقسميها العلمي والأدبي، حيث تضم 15 صفاً، إضافة إلي مختبر للكمبيوتر و اخر للعلوم وساحات ترفيهيه للطلاب ومرسم ومكتبة وملعب لكرة القدم والسلة وجناح للإدارة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص