نائب الرئيس يعزي في وفاة المناضل الشيخ محمد حسن دماج
2018-12-20 الساعة 15:40 (وكالات)

بعث نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح ،اليوم،برقية عزاء ومواساة إلى عادل محمد حسن دماج وكافة إخوانه وإلى وزير الثقافة مروان دماج وكافة آل دماج عزاهم فيها في وفاة المناضل محمد حسن دماج.

 

وأشاد نائب الرئيس بمناقب الفقيد الراحل،وقال "إن الفقيد وخلال مشواره الطويل في العمل العام ظل مثالاً لرجل الدولة الشجاع والمتجرد لمصلحة بلاده فكان فارساً جمهورياً لا يشق له غبار وعمل جاهداً على تثبيت حضور الدولة وتعزيز نفوذها في مختلف الظروف الصعبة والمخاضات العسيرة التي شهدتها البلاد".

 

ونوه نائب الرئيس إلى مساهماته السياسية والتنويرية ودوره الفاعل في العمل الحزبي والسياسي وانفتاحه وعلاقاته الواعية بالآخرين دولة وكيانات سياسية وما كان لذلك من دور ملموس في حماية الهامش الديمقراطي الذي ضحى لأجله اليمنيون في العهد الجمهوري كمكسب أصيل، قبل أن تعود الإمامة في نسختها الحوثية تحاول الإجهاز عليه.

 

وأكد نائب رئيس الجمهورية بأن وفاء الفقيد دماج للجمهورية ومواقفه الصادقة بمواجهة الموجة الإمامية الأخيرة أثناء اجتياح محافظة عمران ثم تعرضه للاختطاف بسبب وقوفه مع معركة استعادة الشرعية، وصلابته في مواجهة المحنة والبطش الإمامي الحاقد هي دليلٌ واضحٌ على الروح النضالية والوطنية التي تمسك بها منذ شبابه حتى الرحيل.

 

وعبر نائب الرئيس في ختام البرقية عن أصدق التعازي والمواساة لأسرة وأقارب ومحبي الفقيد في هذا المصاب الجلل، سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

 

*سبأنت*

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص