محافظ صعدة ينفي مغادرة زعيم المتردين للخارج ويكشف مكان الاختباء
2019-02-11 الساعة 23:30 (متابعات)

 

نفى محافظ صعدة اللواء هادي طرشان الوايلي، الشائعات التي يروج له المواقع الإلكترونية بتمكن عبد الملك الحوثي من الهرب ومغادرة الأراضي اليمنية للخارج، موضحا أنه لا أساس لها من الصحة.

 

وقال الوايلي، في تصريح، لصحيفة" سبق" السعودية، أن زعيم المتمردين، يتواجد حاليا في صنعاء، ويعيش في ارتباك شديد ورعب، ولا يستبعد أن يحاول الرجوع لصعدة قريبًا؛ كونه يتعامل بهستيريا مع أبناء صعدة، ويجندهم إجبارياً تزامناً مع مخاوف انهيار الجبهات.

 

وأضاف أن انهيار جبهات الحوثي دعا محمد علي الحوثي للصراخ عالياً قائلاً: هبوا للجبهات وإلا سقطت صعدة. مبيناً أن عبد الملك الذي يختبئ بعيداً عن أعين أنصاره، ويتواصل معهم عبر شاشة لاسلكية، كما حدث في اجتماعهم الأخير في جامع الهادي، صرخ بهم قائلاً: إذا لم تقفوا وقفة رجل واحد في الجبهات قد تسقط المحافظة في أي لحظة.

 

وأكد أن القوات حالياً تتقدم بشكل سريع في جبهات صعدة وقد تم تجاوز وادي آل أبو جبارة في جبهة كتاف إحدى أكبر المديريات في محافظة صعدة، ومساحته تشكل نصف مساحة محافظة صعدة، موضحاً أن الجيش على مشارف مران الذي خرج منه الهالك حسين بدر الدين الحوثي، زعيم وقائد المليشيات الإرهابية السابق، وحول جبهة باقم أكد أن القوات تقدمت لداخل مديرية باقم.

 

وحول مركز عمليات عبد الملك الحوثي قبل فراره إلى صنعاء وهو موقع “مِطره ونِقعه” وتعتبر منطقة مهمة جداً واستراتيجية بالنسبة للحركة الحوثية، أكد أن القوات تتقدم بشكل سريع في جبهتي الرزامات وجبهة رازح والحِشوة، مشيراً إلى أن المحافظة محاصرة من كل الجهات ماعدا منفذ وحيد باتجاه عمران.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص