المليشيات ترتكب أبشع الجرائم في ذمار وسط دعوات للوقوف ضد جرائم المليشيا بحق أبناء المدينة
2019-12-13 الساعة 18:20 (متابعات)

شنت مليشيات الحوثي الانقلابية، لليوم الثاني على التوالي، قصفا مكثفا على قرية المصاقرة بمديرية الحداء، شرقي محافظة ذمار، رافقها حملة عسكرية قوامها أكثر 60 طقم وما يزيد عن 300 مسلح من عناصرها.

 

وفرضت مليشيات الانقلاب منذ مساء الاربعاء، حصارا خانقا على قرية المصاقرة، واستهدفت منازل المواطنين بمختلف انواع الأسلحة وأسفر الهجوم عن استشهاد مواطن، وإصابة ثلاث نساء وطفل وتدمير منزلين.

وقالت مصادر محلية ان المليشيات اقتحمت منازل المواطنين واختطفت أكثر من 120 من سكان القرية من داخل منازلهم غالبيتهم من الأطفال واقتادتهم الى سجن المردع بزراجة مركز المديرية.

 

واشارت المصدر الى أن المليشيا استحدثت منذ بدء حملتها العسكرية أكثر من 60 نقطة جديدة على مداخل ومخارج منطقة عبيدة المحيطة بقرية المصاقرة.

 

واستنكر قبائل الحداء جرائم المليشيا الحوثية غير المبررة بحق ابناء قرية المصاقرة وحذرتها من مغبة اقتحام المنازل واختطاف المواطنين وترويع الآمنين في منازلهم.

ودعا أبناء قبيلة الحداء وأبناء محافظة ذمار الى الوقوف صفاً واحداً في وجه المليشيا ورفض جرائمها بحق أبناء قرية المصاقرة والتصدي بحزم لكافة الجرائم الانتهاكات الحوثية بحق أبناء محافظة ذمار بشكل عام.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص