الخارجية اليمنية ترد على تصريحات السفير البريطاني: نرفض الإملاءات مهما كانت
2020-10-29 الساعة 21:05 (متابعات)
أكدت الخارجية اليمنية، حرصها على تحقيق السلام في البلاد وأنها مستمرة في دعم جهود المبعوث الاممي الى اليمن مارتن جريفيت لتحقيق ذلك

وقال وزير الخارجية محمد الحضرمي، في تغريدة له على "تويتر"، اليوم الخميس، إن الحكومة الشرعية لن تقبل أي إملاءات توجه للحكومة مهما كانت

وأوضح الحضرمي " نقدر حرص الأصدقاء والشركاء الدوليين على تحقيق السلام في اليمن، ونؤكد حرصنا عليه وعلى انجاح جهود المبعوث الاممي؛ غير أننا نرفض أي إملاءات توجه الينا مهما كانت"

وأضاف "فنحن أحرص على شعبنا وعلى التخفيف من معاناته"

وكان السفير البريطاني غرد في وقت سابق اليوم قائلا: "يجب على الرئيس هادي وقيادة الحوثيين العمل بجدية وعاجلة مع الأمم المتحدة لإنهاء الحرب في  اليمن من خلال إبرام الإعلان المشترك من أجل تجنب كارثة إنسانية"

  وأثارت تغريدة السفير البريطاني جدلاً واسعاً لدى صحفيين وناشطين يمنيين

وعبر الناشطون عن رفضهم  للغة التي استخدمها السفير البريطاني، معتبرين أنه تجاوز الدبلوماسية في تخاطبه مع قيادة الدولة واستخدم لغة تعود إلى حقبة الاستعمار

وقال وكيل وزارة الأوقاف طارق القرشي إنه"من المعيب في حق دبلوماسي ينتمي لمملكة عريقة استخدام مصطلحات ميليشياوية في حق رئيس دولة تستضيفه ليرعى مصالح بلاده فيها"

  من جهته قال الصحفي علي العقبي: يجب عليك أن تلتزم الصمت، وتتعلم أولا كيف تخاطب رئيس الجمهورية بكل احترام وبلهجة سفير ودبلوماسي حصيف، مشيرا إلى أن الشعب اليمني يعرف الدور البريطاني الذي يساند مرتزقة إيران الحوثيين

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص